16‏/03‏/2016

الاعتصام المفتوح - طلاب الجامعة الأردنية

والجامعة الأردنية هنا هي أم الجامعات وأقدمها في الأردن. 

قال رئيس الجامعة أن قرار رفع الرسوم أو تخفيضه ليس من صلاحياته، وإنما من صلاحيات مجلس الأمناء. الرئيس قال أيضًا أن المعتصمين من الطلاب ما هم إلا جماعة من المندسين، الحزبيين و/أو المدفوعين بأجندات خارجية! 
مجلس الأمناء هذا صدر عنه قرار بعدم التجديد للرئيس الحالي حال انتهاء مدة رئاسته. 

والاعتصام هو رد على قرار الجامعة برفع رسوم الدراسة في برنامجي الموازي + الدراسات العليا. 
 رفع الرسوم بنسب تراوحت ما بين 30 % و 100% للبرنامج الأول، وما بين 100 % و 200 % للثاني. وذلك لتغطية النفقات والديون المتراكمة على الجامعة. 

الطلاب في يومهم التاسع عشر من عمر الاعتصام، ومستمرون. 
مستمرون!

الموضوع بصراحة أبعاده كبيرة وصداه في المجتمع الأردني مبرّر وأرجو للاعتصام أن يكون مثمرًا. 

أود ذكر ٥ نقاط سريعة وبعدها أورد حادثة بسيطة وقعت أمس معي هنا في غلاسكو:

١- الطلاب ينامون في العراء 
٢- الطلاب المعتصمون جلهم ليسوا من المتأثرين بالقرار (لأن كثيرين منهم مقبولون عن طريق برنامج التنافس + (وهو الأهم) قرار رفع الرسوم سيتم تطبيقه على الطلبة الجدد من بعدهم
٣- ردود أفعال الطلبة ورفضهم للقرار بدأت منذ أشهر عدة ولم يعتصموا إلا بعد أن سدت أمامهم وجوه التفاهم أو التحاور من قبل الجامعة
٤- طلاب من جامعات مختلفة في الأردن قدِموا للأردنية لدعم ومآزرة قضية (وهي قضية بكل تأكيد) نظرائهم 

للأسف تم منعهم من الاقتراب من مكان تواجد المعتصمين عقب صلاة الجمعة الفائتة من قبَل قوات الأمن العام! 
٥- جامعة اليرموك أعلنت على لسان رئيسها الحالي أن الجامعة لن ترفع الرسوم الجامعية على الطلبة قرشاً واحدا ً 
==================
أمس كنت في طريق العودة للشقة. ركبت في الباص (الجامعة توفر خدمة مواصلات مجانية للطلبة) وهو من نوعية الحافلات الصغيرة، ميني باص، ذات سعة ال ١٣ راكبًا.
المهم. عندما تحركنا قامت إحدى الراكبات بتشغيل هاتفها النقال. كانت جالسة أمامي وبإمكاني مطالعة ما تتصفح. وصلت لصفحة (أظنها على الموقع سيء الذكر الفيس بوك) حيث ظهرت بوضوح صورة رئيس الجامعة الأردنية الحالي. لحظات وصارت تصفق بهدوء وبسرور بالغين. 

المسافة قصيرة (٥ دقائق) وعندما ترجلنا كان بودي أن أسألها إن كانت من الأردن ولكني أحجمت. ولكن بصراحة حتى لو لم تكن من الأردن أو لها أهل أو أقارب يدرسون/يقطنون هناك فالمغزى واضح وضوحًا لا شائبة فيه. 

إسقاط عقود من التراكمات والمصائب المالية والإدارية على كاهل (من يدفع) واعتبار ذلك شيئًا لا يمكن إيقافه لن يمر مرور الكرام. أتمنى أن يصحو الناس (ظالمين ومظلومين) ويفهموا ويدركوا من عملية الفهم أن ما حدث (ويحدث) في ساحات الجامعة الأردنية هو نتاج + معيار لأخطاء الماضي ولمشارف المستقبل. 
==============================
قرر مجلس أمناء الجامعة الأردنية (اليوم، الخميس) تخفيض زيادة الرسوم الجامعية على البرنامج الموازي والدراسات العليا بنسبة 50% (التخفيض هنا لنسبة الزيادة في القرار الذي اتخذته الجامعة. القرار الذي يعتصم الطلبة لأجل إسقاطه من الأساس! الاعتصام هو لإلغاء قرار الزيادة وليس تخفيضه). 
الطلاب لم يرحبوا بالقرار ومستمرون في اعتصامهم.

** هناك الكثير من الأمثلة والحوادث التي تدلّل على الاستقطاب نحو طرفي المسألة فيما يخص الاعتصام المفتوح. إذا كنت لا تدري أي فريق يتوجب عليك أن تناصر فعلى الأقل لا تخوّن ولا تلفّق التهم. أيضًا لا تخلط الأمور وحاول جهدك أن تكون واضحًا في تحليلك وبالتالي في ردود فعلك. المسألة التي يعتصم عليها طلاب الجامعة الأردنية ذات تداخلات حياتية متعددة، هذا صحيح وبخاصة في الوقت الحالي الذي يمر به بلد كالأردن والمنطقة عمومًا. ولكن أساس الاعتصام، فكرته، ومحرق تبؤره بسيط وأيضًا واضح. 

لن أزيد إلا أن أقول: أتمنى لو أني في الأردن هذه الأيام. 





هناك 9 تعليقات:

  1. أتوقع الأردن هي المكان الوحيد في العالم الذي تجد فيه ناس لادخل لهم بالجامعه ولكنهم مع قرار الزياده. أستغربت جدا عندما قرأت تعليقات بعض الأردنيين المؤيده لقرار رفع الرسوم.

    أتوقع الزياره المبالغ فيها مدروسه وذلك حتى يتم التخفيض بالنهايه وان الجامعه استجابت بالتخفيض.

    الدراسه في الأردن غاليه جدا جدا وبدون تقديم خدمات. في بعض الدول حيث الدراسه غير مجانيه هناك خدمات تقدم للطلبه مثل المواصلات، السينما...

    أنا بصراحه ما عندي اطلاع على موضوع الرسوم والجامعات الأردنيه بس ما بعرف ليش الجامعات الحكوميه مديونيه. ياريت يكون في شفافيه أكثر بالموضوع حتى يفهم المواطن سبب الزياده.

    ردحذف
    الردود
    1. أهلًا يا مالك وشكرًا لتعليقك.

      الزيادة مبالغ فيها بكل تأكيد.

      أتوقع أنا فاهم عليك عندما تقول: (ما عندي اطلاع على موضوع الرسوم والجامعات الأردنيه بس ما بعرف ليش الجامعات الحكوميه مديونيه). الإشارات + الدلائل نحو التخطيط السيء (سواء بالعملية التدريسية + البحثية نفسها أو بالمشاريع التي يمكن للجامعة الانخراط والاستثنار فيها) موجودة وليس صعبًا رؤيتها في كافة جامعاتنا الأردنية. مشكلتنا في عدم معرفة تفاصيل مسببات هذه الدلائل ولا كيف يتم اتخاذ القرارات للخروج من هكذا مآزق، وبالتالي عندما يفيض الأمر بالطلبة (الفئة المتضررة دومًا) ويقومون بعمل (مشكوك) في جدواه أو دوافعه نقع في حيرة لأننا متخبطون من الأساس.

      بالنسبة للجامعة الأردنية فقرار فتح فرع للجامعة في العقبة + التعيينات العشوائية فيها + الجامعة الأم في عمان كانا في طليعة أسباب الفشل المالي (الحالي على الأقل) للجامعة. وقرار رفع الرسوم كان موجهًا نحو هاتين الأزمتين خصوصًا.

      ** قبل نصف ساعة تقريبًا قرأت خبرًا ان قرار زيادة الرسوم قد تم إلغاؤه! بانتظار التأكيد الرسمي للبشرى!

      شكرًا لك مرة أخرى.

      حذف
  2. وانتا أصلا لويش بتروح بالباص!
    ما كلها ١٠ - ١٥ دقيقة مشي!
    واللا مشان تبصبص عتلفونات الصبايا وتحاول تفتح مواظيع معهن!

    كاشفك ترا انا..
    ول عليك ما اكسلك .. سيبك من الجامعات واقرالك كلمتين

    ردحذف
  3. والله و عملوها و شقط القرارا :) انا كنت بتمنى لو انا لسا بالجامعه :)..يارب اللي صار يكون بداية صحوة و عدوى صحية تنتقل لكل مكان فيو ظلم بالاردن يا رب ..

    ردحذف
    الردود
    1. آه والله عملوها وتعبهم ما راح هدر. الحمد لله.

      عم بستنى أقرأ عن تفاصيل (الاتفاق) اللي وصلوله مع الجامعة. إن شاء الله خير.

      بكل الأحوال اللي صار مش بسيط ودرس مهم، لمثير أطراف!

      حذف
  4. والله و عملوها و سقط القرارا :) انا كنت بتمنى لو انا لسا بالجامعه :)..يارب اللي صار يكون بداية صحوة و عدوى صحية تنتقل لكل مكان فيو ظلم بالاردن يا رب ..

    ردحذف
  5. حبيت جملتين كتير :) لازم أعلق ..

    بالفعل "ذا كنت لا تدري أي فريق يتوجب عليك أن تناصر فعلى الأقل لا تخوّن ولا تلفّق التهم. أيضًا لا تخلط الأمور وحاول جهدك أن تكون واضحًا في تحليلك وبالتالي في ردود فعلك."
    في كتير أمور مثيرة للجدل وبفهم يكون فيها ناس مع وناس ضد (مع التحفظ على طريقة التفاعل واللغة المستخدمة لدى الطرفين)
    بس موضوع الرسوم الجامعية مش فاهمة كيف مش ممكن يكون في اختلاف!

    ثانيا
    (أظنها على الموقع سيء الذكر الفيس بوك) :))))))))))))))
    صراحة أنا خطاب الكراهية ضد الفيسبوك ولو كان جملة معترضة بيسعدني

    ردحذف
    الردود
    1. أهلًا روان.

      إن شاء الله ما يكون القرار الذي سقط مجرد محاولة كسب وقت أو ما إلى ذلك، إن شاء الله.

      تويتر أولًا وثانيُا وثالثًا.. بعدها بلوغر وبعدها .. بح .. ما فيش (إنستجرام حتى.. آسف) :)

      فيس بوك في الحضيض. خارج تصنيف المواقع . ليس أسوأها بل هو يندرج تحت فئة السموم

      *كثير هيك!* :)

      حذف
    2. تويتر الفترة الماضية مغصني :(
      احتجبت ولغيت التطبيق من تلفوني والحياة صايرة أفضل شوي..
      انستجرام لا يزال لطيف بالنسبة إلي (لاحظ كلمة لا يزال .. لأنه الوضع عرضة للتغيير مع سوء الاستخدام المنتشر)

      عموماً ... سعيدة انه الفيسبوك خارج التصنيف :)

      ويا رب ما يكون القرار بس حركة كسباً للوقت .. لا إن شاء الله
      أنا متفائلة :)

      حذف