22‏/06‏/2010

تاج الأسرار و/أو الفضااااااااااااااااااايح

بناء ً على توجيهات الأبلة ميّاسي؛ تجدون تاليا ً بعض الأشياء و الشيئات عن حضرتي و اللي مو ممكن أبدا ً حد يتوقعها لا من أول مرة بشوفني و لا عاشر مرّة حتى!

(هيّة طلبت أسرار فأنا ما دخلني إذا الإدراج ممل أو بخوّف) :]]]]]

1) أنا تشاؤميّ جدا ً -للأسف-. أنظر بشكل شبه دائم للنصف الفارغ من الكوب / القنينة / الدنيا!.

2) أنا أخاف -جدّا ً- من الظلام و العتمة "بشقيه/ا: الحقيقيّ و المجازيّ" .

3) أنا عصبيّ جدا ً و لكن من النوع اللي بيكتم و بعصّب + بصعّب الأمور على حالو و ما بيصارح الطرف الثاني إذا تضايق منه/ا :(  "أمّي بتحكي إنو هذا هو سبب إصابتي بالسّكري و بتوقع معها حق".

4) أجامل من لا أعرف + من أكره، المجاملة عندي شبه معدومة و مكشوفة... إذا أحببتك قلت رأيي بصراحة و لا أتردّد.

5) عندي شعور متعاظم و لا أستطيع السيطرة عليه يتمثل في خوفي من إصابة ابنتي بمرض السكر(عافاكم و أحباءكم منه يا ربّ) و يؤثر علي ّ كثيرا ً ،و هذا الشعور بحد ذاته يوتّرني لأني أحس بأن توكلي على الله ليس كما أريد.

6) الشخص الوحيد الذي أكون أمامه طبيعي 100% و بدون أي رتوش هو زوجتي الحبيبة. قبل الزواج كنت مثل ذي الألف وجه! (بالمعنى الإيجابيّ للكلمة). لا أستطيع أن أحتمل أن يغضب أو حتى يتضايق مني أي شخص - بخاصة من يهمني أمرهم في دوائر حياتي- و لكني غالبا ً ما أجد نفسي أفعل ذلك (رقم 4).

خلص الةاجب و إن شاء الله ما أكون آخر واحد قدّمه.
إذا -إذا!- حابّين تعرفو عني أكثر (لأ شكرا ً، كفيت و وفيت) شوفوا هالبوست على مدونتي على الوورد بريس.  http://haithamalsheeshany.wordpress.com/2010/05/27/random-things-you-do-not-know-about-me-probably-you-shouldnt-p/



13‏/06‏/2010

جاري محمد مرّ من هنا :))

سلام الله عليكم جميعا ً ، إن شاء الله تكونوا تمام و الكأس شاغل أوقاتكم
;)
عطلة نهاية الأسبوع الفائتة كانت مميّزة حيث زارنا جاري محمّد لمدّة يوميْن، قضينا   وقتا ً جميلا ً و مثمرا ً :).

زوجته لم تأت لأنها و بعد طول انتظار حامل و لله الحمد، أرجو منكم الدعاء لهما لأنهما قلقان و متوتّران لأبعد الحدود (هما يحاولان مذ 5 سنين تقريبا ً).

طبعا ً الزيارة لم تخل من بعض القفشات و القليل من المنغصات و لكن الحمد لله.

سأتكلّم عن أحدها فقط و هي "عملية" كسر محمد لكرسيّ ٍ من كراسيّ البيت - المضحك أنها المرّة الثانية التي تحدث معه ال"قضيّة" ها ها ها.

فعلا ً العلاقات الإنسانيّة هي جوهر الوجود على الأرض! -أو أحد أهمّها على أقل تقدير برأيي-

رجاء ً لا تحرمونا من دعائكم لهما، و لكم الشكر.