13‏/06‏/2010

جاري محمد مرّ من هنا :))

سلام الله عليكم جميعا ً ، إن شاء الله تكونوا تمام و الكأس شاغل أوقاتكم
;)
عطلة نهاية الأسبوع الفائتة كانت مميّزة حيث زارنا جاري محمّد لمدّة يوميْن، قضينا   وقتا ً جميلا ً و مثمرا ً :).

زوجته لم تأت لأنها و بعد طول انتظار حامل و لله الحمد، أرجو منكم الدعاء لهما لأنهما قلقان و متوتّران لأبعد الحدود (هما يحاولان مذ 5 سنين تقريبا ً).

طبعا ً الزيارة لم تخل من بعض القفشات و القليل من المنغصات و لكن الحمد لله.

سأتكلّم عن أحدها فقط و هي "عملية" كسر محمد لكرسيّ ٍ من كراسيّ البيت - المضحك أنها المرّة الثانية التي تحدث معه ال"قضيّة" ها ها ها.

فعلا ً العلاقات الإنسانيّة هي جوهر الوجود على الأرض! -أو أحد أهمّها على أقل تقدير برأيي-

رجاء ً لا تحرمونا من دعائكم لهما، و لكم الشكر.

هناك 10 تعليقات:

  1. الله يتمم لهم على خير و يرزقهم الذريه الصالحه.والله يعوضك انت خير عن الكرسي.
    شكلو المكان الجديد وجهه خير عليهم...مش هاد جارك اللي انتقل على مكه؟

    ردحذف
  2. الله يسهل على زوجته ويشوفون الطفل بخير وبصحة ويجعله من البارين ب أهله يارب

    بس كسر الكرسي :0 وللمرة الثانية !! لو انا مكانه بمت من الاحراج :( :(

    ردحذف
  3. يارب ترزقهم الذرية الصالحة و يعوضهم صبرهم خير . و يكون طفل بار و وفي لولديه .

    :)

    ردحذف
  4. ان شاء الله ربنا بتمم على خير و بتقوم الام و البيبي بالسلامه يا رب
    الله يرزقهم الذرية الصالحه

    و فداه الكرسي ولو...هاد جارك محمد :)

    ردحذف
  5. شكرا ً لكم جميعا ً.
    @ نيسان: نعم، هذا جاري اللي انتقل ، بصراحة هوه مو مبسوط بجدّة! و لولا القرْب من مكة لكان طلب إعادة نقل إلى هنا.
    @وايت فريدوم: هوه الكرسي من النوع البسيط بصراحة و محمّد ما شاء الله صحته منيحة زي ما بقولوا، و هوه أولها حس بالحرج بس مو بيناتنا الكرسي ;)
    @ وفاء: شكرا ً جزيلا ً ، الله يكافئهم على صبرهم إن شاء الله
    @ويسبر: يسلموا :) ، و خلص... ما حأبعثلو فاتورة بثمن الكرسي :]

    ردحذف
  6. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  7. الله يسهل اموركم كلكم .. والله يرزق كل مشتهي :)

    ردحذف
  8. اللهم ارزقهم بالذرية الصالحة

    ردحذف
  9. اللهم ارزقهم ذرية صالحة
    آمين
    و لا بأس على الكرسي
    يتعوض المرة القادمة

    ردحذف
  10. أحمد / راجي / سونيت :

    أشكركم جدّا ً على دعواتكم.
    و شكرا ً لمروركم الكريم.

    ردحذف