24‏/03‏/2012

paradoxical!

غريب كيف للوقت و الزمن تأثيرا ً عجيبا ً علينا و على دوافع ذواتنا ،الأزمان متمثلة بأرقام و تواريخ و حوادث تجعل من شخوصنا حكايات نروي بعضها و نخفي أكثرها و لا ندري عموما ً لم نقترف الفعليْن! ألأجلنا أم لأجل آخرين لتخليد ذكراهم أم لنسيان قساوتهم أم خليط متناثر من كل ذلك و أكثر لا أدري ..24 - آذار سيبقى تجانسا ً تناقضيا ً في روحي و بقاعها المظلمة ما حييت، سواء كان ذلك بقصد و نية مفتعلة أم خارجا ً عن إرادتي الإنسانية كمسبّب أوليّ و لكنه سيبقى هكذا أحيا به و معه و أتمنى لو أطيق هجرانه و نسيانه من ثناياي 

07‏/03‏/2012

u knOw u r a new parent when ...

- لما تصير تنرفز من صوت بكاء أي طفل بالشارع و بدك تخنقه 
- لما تصير تدخل دورة المياه و بإيدك مفتاح السيارة و تحاول تشغل الغسالة بواسطته
- لما تصير تحس بوجود عظام / عضلات في جسمك كنت تظن أنها ولّت إلى غير رجعة 
- لما تصير تروح على الصلاة و أنت نائم و حين العودة تكتشف بأنك وصلت للحي المجاور متجاوزا ً بيتك
- لما تصير تراقب كل حركة "غيورة" من طفلك الأول و تكتبها على أوراق و تحللها و تعيد النظر فيها و .. و ..
- لما تصير تكتب إدراج عن "تجربتك" في كونك أبا ً من جديد! 


====
لا مجال للترجمة، أي كلمة صعبة = اسألوا عمو جوجل أو أحدا ً من أقربائه :] 
====
ماذا يمكن أن تضيفوا؟ شاركونا المناحة - خخخخخخخخ