09‏/06‏/2017

11 سنة

اليوم في الذكرى ال11 لفقدانك أسلّم عليك وأقول: أفتقدك كعهدي

زرناك اليوم وتحدثت إليك ومعك وقرأت قرآنًا على قبرك. أدعو الله أن يبلغك منزلة الشهداء، بكرمه ومنّه، وأن يجمعنا بك.

سلامٌ عليك يا محمّد