16‏/09‏/2010

هديّة ما بعد منتصف الليل!


بعد يوم ٍ عيديّ أول مضن ٍ و سعيد، عدنا إلى البيت و ما لبثنا أن استسلمنا للنوم مبكرا ً -قليلا ً- J.
أتانا جرس الباب ليوقظنا، كانت الساعة تشير لل 2:40 بعد منتصف الليل! يا ساااااتر.

ذهبت ببيجامتي الشبه نائمة مثلي و فتحت الباب و إذا ب 6 عيون بريئة تحدّق بي J
"عيد مبارك" "عساكم من العايدين" هتفوا بنفس واحد J

كانوا 3 صبيان، أكبرهم قد يكون في السادسة لا أكثر... لم أميّزهم بصراحة! العمارة عندنا 7 شقق، و لا أحد من هؤلاء الصبية من العمارة.
كان مع أكبرهم "كرتونة" (صندوق من الكرتون) ناولني إياه ثم ولى مغادرا ً بسرعة و تبعه الاثنان الأصغران لا يلويان على شيء.
الموقف كله لم يأخذ 20 ثانية J

أنا أقفلت الباب و رجعت لكي ألحق حلمي الجميل J
سألتني زوجتي: (من بالباب!؟) <= "على طريقة الفقرة ببرنامج "المناهل" فأخبرتها فسألتني و ماذا بالكرتونة؟ أجبتها بأني وضعتها قرب الباب و لم أنظر بداخلها! ضربتني ... أقصد طلبت مني أن أذهب و أرى ... أخبرتها بأن الصباح رباح (مين رباح!) فقامت هي و سحبتني معها L

المهمّ، هذا ما كان فيها





أحضرها جار لنا، يعمل بشركة لإنتاج الشيبس J ، المصيبة نحن عائلة لا شيبسيّة! هو ضيف غير مرحّب ٍ فيه عندنا. التقيته مرتيْن فقط و فهمت أنه يوزّع بالأعياد أكياس شيبسيّة على الجيران J
أنا سمّيته النسخة المصرية من بابا نويل J.

طبعا ً هيام (أصرّت بعد أن ألحّت) أن تحتفظ بكل ال"غنيمة" و لكن أقنعتها بالاحتفاظ بكيسيْن صغيريْن و الباقي سنوزّعه (طربش: كذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب... راح يبيعهم على الإشارة! و أنا كنت معاه) و لا طربش... انقشع من هنااااااااااااااااااااااا

:] :]

و هكذا انتهت الحكاية.

سلاااااااااااااااااااااااااام

هناك 15 تعليقًا:

  1. جد انه ذوق هالجار...يا ريت عنّا جار مثله بس يجو ولاده الظهر مش وجه الصبح :)

    يضل الجار العراقي اللي بجبلنا "من و سلوى" و تروح جارة الهنا اللي قدامنا محلّ جاركم :)

    صحتين عالشيبس....مش عارفه ليش كل شي ضار طعمه خيال بكون :(

    ردحذف
  2. you can send them to me....please!!

    :Pp

    ردحذف
  3. ذكرتني بجاري الذي لا يدق بابنا إلا لتحصيل الإيجار
    كل الود هيثم

    ردحذف
  4. الشيبس وزعنااااااااااااااااه ، خلص بح
    كان ما فيش و خلّص <== عبارة من قديم الطفوليّات

    لووول

    ما أكلت إشي أنا يا ويسبر... الكبيسين كانو لهيام و بس لهيام! لوول. لساتها زعلانة شوي مني

    rain :أول شي بكره البلوغ تبعك! :]]] بضل أعمل اشتراك بالتعليقات و ما بيوصلوني التعليقات الجديدة

    نادر: عقبال ما تصير إنت المؤجِّر ;)

    ردحذف
  5. نظرا ً للإقبال الكبير على طربش و الهوس المتعلق بشخصيته (الكلام إلك يا محمد ، أيوه :D) فقد وضعت رابطا ً للتعريف به

    و شكرا ً :)

    ردحذف
  6. :(
    blogty 3m tebky 7aleiian just so u know :(

    ردحذف
  7. من زمان على هيك جيران
    و صحتين على الشيبس و هيومة معها حق تزعل يعني مو قليلة كرتونة شيبس
    طيب يا عمي اتذكرنا ولو بلوجرات و قصص و ما في و لا فتفوتة شيبس

    ردحذف
  8. جفرا: صحتين على شو! ما أكلتش إشي أنا :(
    لوول
    و لأ ما في فتفوتة ولا حتى وحدة! خايف على صحتكم لأني :D

    ردحذف
  9. rain: أنا ما كملت صحيح! ثانيا ً : المشكلة هية من طرفي
    ما بعرف بس من قبل رمضان البلوجر شرّت عندي

    و أنا متأسف بالنيابة عن البلوج تبعي بس بدون دموع الله يخليك، *handing fineZ*

    :]]

    ردحذف
  10. على هيام بالعافيه...
    ما شاء الله كرتون شيبس...

    عهلى فكرة جارك ماجاب الشبس لك
    جابه لهيام only
    فليش تتصرف بالكيس الثالث :D
    هههه

    ردحذف
  11. تنويه مهم: الكيسان اللذان احتفظنا بهما هما كيسان من داخل أحد الأكياس الكبيرة! بعض الناس -اسمهم أحمد + رائد- عم ينشروا إني فجعان (يعني نهم) على الفيس بوك و لهذا اقتضى التنويه.

    شكرا ً :))))

    ردحذف
  12. The bad thing is that you don't like chips.. you're not lucky *chuckle*
    But it's kind of him to post you something for Eid even if it's simple and at wrong time :D

    ردحذف
  13. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف