20‏/09‏/2012

معايير "لا" مزدوجة


هل سنجد يوما ً يتفاخر الناس فيه بعدد الأحاديث الصحيحة التي يحفظونها؟ أو بحفظ القرآن على أكثر من قراءة واحدة؟ أو نجد ثلة من الشباب يعقدون مقارنة بين صوتيْ عبد الباسط و السديس مثلا ً بدلا ً من فيروز + الست و أصالة + ماجدة؟

لم لا تكون أحدهم طيّب؟ حاولت؟ طيّب كم مرة!



هناك 4 تعليقات:

  1. إن هذا المنهاج الذي تسأل عنه هيثم
    يتحقق بتغيرات جذرية في كثير من طرق حياتنا
    و أساليب تربيتنا للنشء
    وكي نصل يحتاج ذلك جهد مبذول من كل الأطراف
    البيت و المدرسة والمسجد و الجامعة و الثقافة العامة والرقابة المقننة للوالدين
    ....
    عندما نحقق ذلك
    سنحصل على تلك النتيجة

    كل الود أخي العزيز

    ردحذف
  2. من زمان ما كنت مدركة لاهمية المجالس التي يذكر فيها الله...و بس زاد عندي الوعي الديني و لله الحمد بديت اطبق جزء بسيط وهو محاوله تخصيص ولو حتى جزء من اي جلسه لمجلس يذكر فيه الله....حكيت الفكره لصاحباتي بالشغل القديم بالاردن و فعلا كنّا نخصص جزء من فتره الصباح لتفسير ايه او لذكر معلومه دينيه جديده و نفس الشي مع الاقارب

    للاسف بس سافرت انقطع و انحصر باوقات قليله لما نجتمع انا و اخواني

    في الي صاحبه كانت عائلة زوجها يعملو مسابقه لحفظ القران بينهم, هي و زوجها و اخواته و ازواجهم و والده و والدته....مسابقه و اجتماع اسبوعي للتسميع و جائزه عينيه للي بفوز....فكرة اكثر من رائعه بصراحه و بتمنى تتطبق في كل بيت

    الحمد لله هالفتره ومع ان في ناس بعيده كتير عن الدين في بالمقابل وعي ديني كبير عند الباقيين و مش مستيعد نوصل لليوم اللي بتحكي عنه....ان شاء الله

    ردحذف
  3. zaina, whisper

    I agree totally

    we need tiny steps + daily / weekly commitments

    and b4 that we need to realize -as good Muslims- that we r doing this 4 our own sake, not just in the lifeafter, the aakhira, but also for the life we lead on this Earth as well.

    * no Arabic keyboard, apologies!

    ردحذف
  4. السلام عليكم

    صبيحة اليوم قضيتها رفقة ابنتي في حفلة تكريم 25 حافظة جديدة لكتاب الله بمسجد عزيز عليّ، عندما تكون في أجواء كهذه تحس بأنك تخسر الكثير من الأوقات المميزة إن أنت ابتعدت عنها..
    من خاتمات هذا المسجد (القدامى) من حازوا كثيرا من المراتب الأولى على المستوى الوطني والعربي الإسلامي.. هي فعلا أمور تبشر بالخير وتشجع عليه

    ردحذف