28‏/05‏/2011

cute kid!

السلاااااااااااااااااااااااام عليكم 
أمس، خلال صلاة الجمعة .. دخل شخص و معه ابنه,,, عمره لا يتجاوز السابعة على أقصى تقدير
قام الأب بأداء ركعتين و الابن بجانبه،،، أطال الوالد -سامحه الله- في القراءة فبدأ الولد في الالتفات و التنفيخ و لكن الوالد و لا هو هون! 


همممممممممم، ما العمل! ما العمل! آهاااااااااااااا


أخذ الولد يلعب بأنفه .... و يبدو أنه حصل على صيد "طيّب" ... و فجأة ركع الوالد! ياااااااااااا للهول! ،،، تمالك الولد نفسه و ركع ... السبابة و الإبهام في وضع مشبوه، و يبدو أنه يدحبر ال"غنيمة" و يبدو لونها أصفرا ً مخضر حسب آخر المستجدات! و لكن ما علينا ... لا مندوحة. المهمّ إكمال الصلاة + الخشوع


رفع الوالد من الركوع و بدأ الولد بالبحث في جيوب بنطاله .... ال"غنيمة" في يده الشمال... و لكن قطعة الفاين في جيبه اليمين! ما هذه المعضلة! 
و هووووووووووووووووب... سجد الوالد و لكن الولد طنّشه هذه المرّة و انشغل بالمصيبة التي بين أصبعيْه 


و لكن الله لطف و سلّم .... نجح في اقتلاع قطعة الفاين و نظف يده من "العوالق" 


و فور انتهاء الصلاة و بكل براءة و قبل أن يسأله والده شيئا ً انطلق لجلب مصحف و أثناء طريق العودة رمى بالفاين و تخلص من الأدلة و انشغل بالتلاوة :) 


* من المرات القليلة التي أكره فيها هاتفي النقال لعدم وجود خاصية تسجيل المقاطع فيه :))
** الولد سوريّ الجنسية! "لازم أفضحه ما أنا" لووول - المهمّ 3-4 دقائق ممتعة :] 
----
ترجمات على الهامش: 
و لا هو هون = أي أنه غائب/شارد الذهن
يدحبر = يجعله مدوّرا ً كالكرة
طنّشه = لم يعره اهتماما ً 

هناك 11 تعليقًا:

  1. شو هالتركيز و الخشوع اللي عندك!
    سنحك

    سيب الولد بحاله و إقرالك شوي قرآن / سبّح / استغفر!

    أما عالم رمم!

    ردحذف
  2. مرحباً هيثم
    بعيدا عن الوصف المقرف للغنيمه الا ان الولد ذكي ما شاء الله والى حد ما نظيف يعني دور على فاينه ما مسحها على الارض او الحيط

    ردحذف
  3. LOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOL!!!!!!!!!!!!!!!!! ta7sheeeeeeeeeeeeeeesh

    ردحذف
  4. ليش هيك انت ناوي تقرفنا على هالصبح مثلن يعني!! :((

    هواا الساعه عندي صحيح ٣ المسا بس يعني انا كل الاوقات عندي صبح

    لا بالعكس حبو لهاتفك النقال يعني الله ستر انو ما صورت !! :&

    يعطيك العافيه < :))  

    حطلك كم صوره لاميره هيام ماشالله عليها اموره !! :))

    ردحذف
  5. مرحبا هيثم ...

    أنا توقعت انها ضلت في ايدو لحد ما نشفت ولما رماها عليك فشخك من كتر ما صارت يابسة !!

    ردحذف
  6. ييييييييييييييييييييعععععععععععععععععععع

    ردحذف
  7. Why is this story worth telling again??

    ردحذف
  8. انت رايح تصلي ولا تراقب الناس ؟؟؟

    عموما باشعر انه مش من المفروض ان يتم اخذ الصغار للمسجد لانهم يملون بسرعة .. وممكن يضيعوا انتباه الكبار بتصرفاتهم الصبيانية .. بس برضه كويس انه الواحد ياخدهم أحيانا علشان يتشجعوا ويتعودا الذهاب إلى المسجد ..

    دمت بخير انت والولد السوري .. " مع انه الغنيمة تبعته قلبت معدتي " !!

    ردحذف
  9. الله يسعده طربش حكا اللي في بالي....عاجبتني شخصيته هالطربش ومن اولها كنت متأكده انّا حنصير اصحاب :)

    وكمان مراقب كل حركه و كم دقيقه....فرصه سعيده تخشع شوي

    و بعدين وصف دقيق فظيع ما افظع منه الا تعليق نادر...الله يسامحك يا نادر على هالصورة اللي حطيتها في دماغنا انت و هيثم :(

    كله كوم و دقه ملاحظه اللون كوم :$

    ردحذف
  10. طربش = لا تعليق عندي لأشكالك!
    ---
    سوزان: نضايفي طلع بالأخير :))
    ---
    أسيل: آه و الله ، لول بكل تأكيد
    ---
    جرة: جرعة واقعية حياتية، مش أكثر + إن شاء الله قريبا ً كم صورة لهيام و إبداعاتها :)
    ---
    نادر = كنت بدي أقول راجع ردي على طربش بس ما قدرتش! خخخخخخخخ يسعدو نادر.. + آخ يا راسييييييي
    ----
    أحمد: شقاوة * شقاوة :))
    ---
    كيكي: ما اختلفناش :]
    ---
    رين: sharing is NOT caring
    آسف إنو أزعجنا منام سيادتك! :)
    ---
    وجع البنفسج: آسف لقلبان المعدة بس ترى هو ما أكل الغنيمة! يمكن يمكن أخذ كفايته و هو بالسيارة أنا بقول - خخخخ
    و معك حق، الآباء بدهم يعودوهم بس برأيي بالتدريج و بلاش على صلاة الجمعة لأنو بيزهقوا بسرعة
    ---
    ويسبر: لسا الخطبة ما كانت بادية و الله (هذا هو دفاعي، نعم!) ... و نادر أستاذ الوصف أصلاتن :]
    و مهو كان جنبي كثير فلاحظت اللون/الرائحة/القوام/ كله - خخخخخخخخخخخ

    ردحذف