12‏/04‏/2011

حجّ مصغر


إذا كان لنا أن نختصر رحلة العمرة بكلمة واحدة فبكل تأكيد ستكون ...... <<أززززززززززززززززززززززززززززززززززززززمة>>
:)

رحلتنا ابتدأت ظهر الأربعاء، كان من المفترض أن ننطلق الساعة الواحدة و النصف و لكن تحرّكنا الساعة الثانية... و بعد توقفات عدّة لتحميل المزيد من الركاب وصلنا إلى مدينة أبها في الثالثة و النصف عصرا ً و بدأت رحلة ال"نزووووووووووووووول"
نحن على ارتفاع ما يقارب من 2700 متر و علينا نزول "عقبة" صعبة و بعدها نأخذ طريق الساحل – مكة تبعد حوالي 700 كم ، قطعناها في أحد عشر ساعة و نصف الساعة! (مع حساب التوقفات المتعدّدة)
أنا جلست في كرسيّ و بجانبي طفلتان صغيرتان "مريم و نسيت اسم الأخرى!)، أختان، في السادسة و الخامسة من عمريْهما، أمامي طفلة أخرى في الخامسة (شيماء) و خلفي هيام و لكم أن تتخيلوا ال"سيرك" طوال الرحلة :]]]]
التعداد السكاني لركاب الحافلة: عائلة أردنية عدد واحد "حضرتنا" / عائلة سعودية عدد واحد / فرد أعزب سعودي عدد واحد / فرد أعزب مصري عدد 5 أو 6 / و الباقي عائلات مصريّة و السائق سوريّ من حلب
الرحلة و إن افتقرت التنظيم و بخاصة في تفقد الركاب حين مزاولة المسير بعد توقف "ما" كانت جيدة جدا ً ، الناس قلوبها على بعض و صابرة و الأطفال كالعفاريت، يذرعون الممر الضيق جيئة و ذهابا ً و صراخهم لا ينقطع... و صلنا مكة و بقي لأذان الفجر ساعة و نصف تقريبا ً
قرّرنا أن نؤدي مناسك العمرة بعد الفجر و انتهينا بعد جهد حوالي الثامنة و النصف... طبعا ً هيام هلكتنا في هذه الأثناء و لكن الحمد لله :)
الفندق نظيف و مرتب و لكنه بعيد "شويتين" و بصراحة هذا أمر أرهقنا لوجود الحشود الهائلة حين الذهاب للحرم و العودة منه
أظن أن عدد الناس يوم الجمعة فاق المليون، عصر يوم الجمعة توجهنا لجدة، عند جاري القديم/الجديد محمّد "أبو كرم الآن" :) و قضينا الليلة على البحر (لا أحبّ البحر، لا ليلا ً و لا نهارا ً!)
و استعددنا للرحيل ليل السبت (عودتنا كانت ستكون بالطائرة)
---
مواقف ... مواقف...



- أنا و هيام كنا ننتظر في أحد الأسواق حتى تأتينا آلاء بطعام الغداء (مش بدكم مساواة صحيح، اتفضلوا) .. المهمّ أتت صوبنا امرأة قائلة: "إنت شكلك من البلاد، زيح هيك جاي و قعدنا جنبك" :]]] 
طلعت من إربد و كل سنة بييجوا عمرة ، المهم جلست جنبنا هي و ابنتها و قدمت أختها كذلك و كانت جلسة لطيفة :) 
(كلتاهما حذرتاني من الرجوع للوطن هذه الأيام! بصراحة أصبت باليأس من كلامهم)


- عندما حان وقت الرحيل، ذهبنا إلى المطار (قبل ساعة و نصف تقريبا ً من موعد الإقلاع) ، كنا نتوقع أن تكون هناك أزمة خانقة و لكن ليس للحدّ الذي واجهناه! لكم أن تتخيلوا 50 موظفا ً يحاولون إنهاء إجراءات السفر للركاب و لكن بلا فائدة! أزمة لا يمكن تخيلها ... نظام إيصال الحقائب إلى الطائرات معطّل و الكل ينتظر و الرحلات أعلن عن تأخير مواعيدها كلها! و بصراحة .. التنظيم غاااااااااااائب و لا أحد يساعد و لا حتى بإرشاد ما... 
فكرنا بأن نترك الحقيبة التي معنا عند دار محمد أو أن نشتري حقائب صغيرة و نضع فيها "المكنونات" :]  "حيث أن الحقيبة كبيرة و لا يسمح بإدخالها إلى الطائرة" و لكن كل تلك الخيارات لغيناها و "ركبنا رأسنا" و 
استخدمنا منطق اللا منطق ... 
ببساطة أدخلت الحقيبة الكبيرة إلى مكان التفتيش و تكلمت مع أمن المطار و وافقوا على إدخالها الصالة (بعد جهد جهييييييييييييد) و لكن موظف الخطوط السعودية رفض و لكني بصراحة لم أعره اهتماما ً لأنه لم يساعدني أبدا ً و دخلت بها إلى الصالة 
ركبنا في الحافلة التي ستقلنا إلى الطائرة و كنا 5 أشخاص بالضبط و هذا كله بعد 35 دقيقة من موعد إقلاع الطائرة الأصليّ... المهم ّ وصلنا لباب الطائرة و قام واحد من المضيفين (الللللله يجزيه الخير) بمساعدتي في وضع الحقيبة في "بطن" الطائرة و بدون "شوشرة" :) و كان معي شخص آخر لديه نفس المشكلة و مشت الأمور و الحمد لله 
*الذي قهرني أن الموظفين في المطار لم يكونوا على قدر المسؤولية في الحالة الطارئة التي حدثت معهم و أيضا ً كذبوا على الناس! كلٌ يقول شيئا ً مختلفا ً و لا يساعد - رفعولي السكر لمليون الله يهديهم! 
على كل حال وصلنا لمطار أبها الساعة ال10.30 ليلا ً و أول ما وصلنا استسلمنا لنوم جارف :] 
صباح الأحد ذهبت لتفقد السيارة حيث أنا ركناها في ساحة بعيدة عن البيت كوننا ذهبنا بالحافلة إلى مكة و لم نجد من يوصلنا.. و الحمد لله وجدتها قابعة في مكانها (و لا أسهل من سرقة السيارات في ذاك الحيّ بالمناسبة) 


و توتة توووتة خلصت العمرة و الحدوتة - تغلبنا ، نعم و لكن مشقة لذيذة في كل مرة


عقبااااااااااالكم :) 

الابتسامة الكذابيّة - لزوم الصورة! :]





هيام مفكرة حالها عاملة إنجاز طبعا ً 
+ اللي بيضحك على شعري بدمره! :-] 

هناك 13 تعليقًا:

  1. هيام بتتشعبط في الحرم! رح أطلب الشرطة :)
    بس حبيت المساواة:)

    ردحذف
  2. LOOOOOOOOOOL 3a sha3rak HAHAHAHAHA

    yalla el 7mdellah 3al slameh XD
    kbraneh heyam <3

    ردحذف
  3. عمرة مقبولة إن شاء الله.. وهيام كالعادة قمر ..
    أنا ما ضحكت.. حدا سمع إشي؟

    ردحذف
  4. 3omra ma2booleh nchallah. Heiam is cute as ever. You have to do something for your hair, it's really getting out of control :)

    ردحذف
  5. انا ما ضحكت بس اتشردقت :))))))))))))
    عجبتني سيررررررررك يا مسكين يا هيثم كانت قعدتهم ناقصتها علا علشان تفرجيك السيرك اللي ع اصوله!
    عمره مقبوله ان شاء الله بس شو دعيتلنا ولا!

    ردحذف
  6. وين العمره بالموضوع؟
    شو شعورك
    شو حسيت شي جديد
    شو دعيت أول ما شفت الكعبه
    شو تمنيت
    شو في موقف إنساني - إيجابي - أثر فيك
    أوصف لمن لم يزر بيت الله الحرام روعة هذا المكان والقدر الهائل من الألوهية فيه
    شو حسيت بهيام وهيه تطوف أو تسعى إنها حست أو إنتبهت على شي أو إنها سألت أسأله غريبه

    شو أكلتوا هناك؟
    والله مابنسى لما رحنا مره وكان في عربايه ببيع فيها بطاطا مقلية ولااااا صدقت عمري من غير هالشغلة طلع من مخي الفول والبرياني
    متزكره حطها في كيس ورق ورش عليها فلفل أسود
    جد كل شي هناك إلو طعم تاني

    ردحذف
  7. خذلك نورية
    :k:

    على الهامش: شيشاني في احتراع اسمه مشط
    لووووول

    عمرة مقبولة ان شاءالله
    ونيالك
    نفسي اشوف الكعبة
    المرة الجاي بس تروح ادعيلي ازورها
    :)

    ردحذف
  8. الحمد لله على السلامة
    عقبال ما ازور مكة :) من زمان مازرتها

    ردحذف
  9. welcome back
    who is hayam is she your sister ?
    :D nice and funny blog

    ردحذف
  10. شكرا ً لكم جميعا ً (ما عدا نورية!)

    :]]]]

    ---
    نورنياتي: معلش... غلبي حالك و اقرئي إدراجات العمرة :) - تحت تصنيف "شغب من السعودية" و حتلاقي الإجابات
    ----

    мой русский блог: Hiyam is our daughter :) +4 years

    ----

    عقبال عند الجميع يا ربّ :)

    ردحذف
  11. ربنا يتقبّل الطاعات و الدعوات :)

    ولا كأني شفت الصورة خلص ولا يهمك :)

    ردحذف
  12. هههههههههههههههههاااااااااااااااااااي من اربد قلتلي ....:))))))))))) شو بتتخوت المره ؟!!! مبين من هالبلاد قال؟؟! أول مره بعرف إنو الاربداوية شقر وبيض ههههههه
    ما شا الله بتجنن هيومه الله يحفظها ,ووين العباي آآآه؟؟؟؟؟؟؟!
    واحنا كمان لما رحنا السنه الماضية كان بالباص جنبي طحشة ولاد صغار وجنبي كانت وحده اسمها كمان مريم وإلها اخوات........ خاف الله نفسها هههههههههه لإنها حكتلي قصة حياتها وكل سنه بروحو عمره هيك عيونها كبار وبتحكي كتيير هههه....قلي إنو نفسها ؟!!! لووووووووول :)
    تقبل الله إن شا الله

    ردحذف
  13. ويسبر: أشكر تعاطفك

    --
    برتقالية: لأ مو نفسها! :P

    عباية بالحرّ حرااااااااااااام :))) - بدري عليها

    ردحذف